[WPPA+ dbg msg: Photo 0 does not exist in call to wppa_get_picture_html(). Type = From : wppa-picture.php line: 44 in function wppa_get_picture_html - wppa_initialize_javascript - apply_filters - do_action]
أخبار ونصائح

9 أسباب شائعة لتساقط الشعر عند النساء.. تعرفي عليها

إن فقدان بعض الشعر كل يوم أمر طبيعي تمامًا. ولكن عندما تفقدي الكثير من الشعر، قد يكون من الصعب معرفة سبب تساقط الشعر خاصة عند النساء. في معظم الأوقات، يعتبر تساقط الشعر الطفيف مجرد علامة على أن جسمك ينمو شعيرات جديدة وصحية لتحل محل القديمة. في الواقع يعتبر فقدان ما يصل إلى 100 شعرة يوميًا أمرًا طبيعيًا تمامًا. إذا لم تكوني متأكدة مما هو طبيعي بالنسبة لك، فمن الجيد أن تنتبهي ببساطة إلى ما تريه عادةً في الفرشاة أو حوض الاستحمام. و “إذا لاحظتِ فجأة الكثير من الشعر، أو إذا كان ذيل الحصان أرق أو كنتِ ترى جزء كبير من فروة الرأس، فربما تفقدي شعرك أكثر مما ينبغي، وهنا لابد أن تقفي على اسباب تساقط الشعر لتتمكني من حل المشكلة. إذا لاحظتي أن شعرك يتساقط أكثر من المعتاد، أو يبدو أنحف، أو يبدو أنه ينمو بشكل أبطأ، فإليكِ بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر عند النساء.

اسباب تساقط الشعر لدي النساء:

1. الوراثة أهم اسباب تساقط الشعر:

عندما تفكري في تساقط الشعر الوراثي، عادة ما ننتقل مباشرة إلى نمط الصلع الذكوري. لكن الناس من جميع الأجناس عرضة لتساقط الشعر الوراثي. أشارت بعض الدراسات إلى أن تساقط الشعر عند النساء يتركز عادة عند تاج الرأس (ملحوظ بشكل خاص في جزء الشعر)، بينما من المرجح أن يؤثر على الرجال على طول خط الشعر.

على الرغم من أنه لا يمكنك منع هذا النوع من تساقط الشعر تمامًا، إلا أن هناك علاجات متاحة – مثل المينوكسيديل أو الفيناسترايد التي تُصرف دون وصفة طبية، والتي يمكن أن تبطئه وتجعل الشعر يظل ممتلئًا لفترة أطول. لذلك كلما بدأتي العلاج مبكرًا، كان ذلك أفضل.

اقرئي أيضًا: هل تعاني من الشعر الخفيف.. إليكِ الحل مع هذه الزيوت السبعة.

2. الولادة.. أسباب تساقط الشعر عند البنات:

يمر شعرك عادة بثلاث مراحل رئيسية من الحياة. أولاً، هناك مرحلة نمو؛ ثانيًا، هناك مرحلة انتقالية يتوقف فيها النمو ولا يتساقط الشعر. ثم هناك مرحلة راحة. أخيرًا، بعد مرحلة الراحة، يتساقط شعرك.

لكن أثناء الحمل، تلاحظ معظم النساء أن شعرهم يتجه نحو وضع النمو السريع. لأن هناك طفرات في الهرمونات [الإستروجين] التي تجعل الشعر ينمو، لا يقتصر الأمر على بدء مرحلة النمو بسرعة عالية، بل تستمر أيضًا لفترة أطول من المعتاد، مما يعني عدم حدوث تساقط طبيعي.

بمجرد عودة مستويات هرمون الاستروجين إلى طبيعتها بعد الولادة، يستأنف الشعر دورات نموه الطبيعية ويبدأ في التخلص من كل ذلك الشعر السميك والرائع الذي تراكم خلال الأشهر التسعة الماضية. تعاني بعض النساء من تساقط خفيف جدًا، لكن البعض الآخر يعاني من تساقط شديد لبضعة أشهر.

3. التغييرات في موانع الحمل:

يمكن أن يؤدي التوقف عن تحديد النسل الهرموني أو التغيير إلى نوع مختلف من موانع الحمل الهرمونية إلى التساقط الناتج عن الهرمونات. سواء كنتِ قد بدأتي للتو، أو توقفتي عن استخدامه، أو قمتي بتغيير العلامات التجارية، يمكن لجسمك أن يتفاعل من خلال جعل الشعر يدخل في حالة تساقط متزايدة.

هذا شكل آخر من أشكال تساقط الشعر المؤقت، يمكنكِ الاعتماد على المنتجات المكثفة وشامبو تساقط الشعر وحيل التصفيف أثناء انتظار استعادة شعرك امتلاءه.

اقرئي أيضًا: أفضل 5 أنواع شامبو لتساقط الشعر في عام 2020 مجربة.

4. نقص التغذية من أسباب تساقط الشعر المستمر: 

يعتمد تكوين شعر صحي والحفاظ عليه على الحصول على تغذية سليمة. على وجه الخصوص، تم ربط نقص الحديد والزنك وفيتامين B3 (النياسين) والبروتين بأنواع مختلفة من تساقط الشعر.

يبدأ علاج نقص التغذية عادةً بمحادثة مع طبيبكِ وإجراء فحص دم لتشخيص مشكلتك بدقة. ثم قد يعالج طبيبك النقص الخاص بك عن طريق المكملات الموصوفة أو بعض ينصحكِ ببعض الإرشادات والأطعمة المعينة.

5. الأدوية وتساقط الشعر:


يقول الخبراء أن بعض الأدوية يمكن أن تسبب تساقط الشعر المزمن. على وجه الخصوص، من المعروف أن تلك المستخدمة في إدارة ارتفاع ضغط الدم والسرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب تسبب مشاكل تساقط الشعر.

إذا كنتِ تعتقدين أن دوائك قد يسبب تساقط الشعر، فاستشيري طبيبك في كثير من الحالات، يكون هذا النوع من تساقط الشعر مؤقتًا. ولكن إذا أصبح تساقط شعرك مزمنًا، فقد يتمكن طبيبك من وصف دواء مختلف لا يسبب هذا التأثير الجانبي.

6. قشرة الرأس أو صدفية فروة الرأس:

عندما يكون جلد فروة الرأس ملتهبًا ومثيرًا للحكة، فمن الواضح أنه من المغري خدشه. لكن هذا قد يتسبب في تساقط شعرك أكثر من المعتاد. إن قشرة الرأس هي أكثر أسباب تساقط الشعر التي يتم علاجها بسهولة، لأنه يمكنكِ علاجها بمنتجات لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الشامبو الذي يحتوي على بيريثيون الزنك أو مكونات مثل كيتوكونازول المتوفر في شامبو نيزورال على سبيل المثال.

يمكنك معرفة المزيد عن نيزورال الأزرق يمكنكِ الضغط هنا.

7. الضغط النفسي أو الجسدي الشديد:

عندما تواجهين شيئًا مرهقًا أو مؤلمًا – ليس ضغطك اليومي العادي، ولكن شيئًا كبيرًا يغير حياتك مثل الطلاق، أو وفاة في الأسرة، أو تغيير وظيفي كبير، أو خطوة كبيرة قد يواجه شعرك توقف مؤقت في نموه، لا ينمو الشعر بنفس المعدل، بعضها ينمو، والبعض يستريح ، والبعض الآخر يتساقط بشكل نشط.

عندما تكون لديك هذه الظروف، فإن جسمك يوقف نمو الشعر، وتبدأ كل هذه الشعرات التي تم إيقافها في التساقط . يمكن أن يحدث نفس الشيء مع الإجهاد البدني والصدمات، مثل إجراء عملية جراحية كبيرة، أو دخول المستشفى، أو حتى فقدان قدر كبير من الوزن بسرعة كبيرة.

عادة ما يكون هذا النوع من تساقط الشعر مؤقتًا. ولكن إذا كان هذا يزعجكِ، فراجعي طبيب الأمراض الجلدية لمعرفة المزيد حول تغييرات شعرك والمنتجات التي يمكنكِ استخدامها لجعل شعرك يبدو أكثر امتلاءً.

8. أمراض المناعة الذاتية:

أن حالة المناعة الذاتية تجعل الجسم يتعرف على بصيلات الشعر الخاصة به على أنها غريبة وتهاجمها وتجعل الشعر يتساقط. قد تكون هذه حالة مثل داء الثعلبة، حيث يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر. في بعض الأحيان، يرى الأشخاص المصابون بالثعلبة البقعية أن شعرهم ينمو مرة أخرى (على الرغم من أنه قد يتساقط مرة أخرى). ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، يمكن لأطباء الأمراض الجلدية المساعدة من خلال وصف علاجات مختلفة لتحفيز نمو الشعر.

9. تصفيف شعرك بالحرارة بانتظام: 

توجد حالة تسمي trichorrhexis nodosa. هذه حالة تتسبب فيها نقاط الضعف التالفة في جذع الشعر في تساقط الشعر بسهولة. ويعود ذلك إلى الضرر الحراري للشعر من أشياء مثل استخدام الأدوات الساخنة والتبييض المفرط.  في هذه الحالة التساقط  ليس بالضرورة من الجذور ولكنه من مكان ما على طول الجذور.

عادةً ما يتضمن علاج داء الشعرة العُقَدِيَّة اكتشاف وتجنب مصدر الضرر، والذي قد يكون أدوات ساخنة أو مواد كيميائية قاسية أو تنظيف بالفرشاة بقوة كما ذكرنا. بدلاً من ذلك  اختاري تقنيات التمشيط اللطيف ومنتجات الشعر اللطيفة والمهدئة.

اقرئي أيضًا: كيفية علاج تساقط الشعر عند النساء.

في النهاية يؤكد بعض الأطباء والمتخصصين أن معظم حالات زيادة تساقط الشعر ستحل تدريجيًا من تلقاء نفسها دون علاج. ولكن إذا لم يعد شعرك إلى الامتلاء الطبيعي بعد تسعة أشهر، فاستشيري الطبيب لإجراء تقييم لمعرفة ما إذا كان هناك شيء آخر يحدث. وإذا كانت لديك أعراض أخرى مقلقة، مثل الحكة أو الألم أو الحرقان أو التقشر أو الاحمرار، فيجب عليكِ طلب المساعدة في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى